أخبار اليوم

الجمعة، 29 يناير، 2010

ترانيم على قبر الأمل الميت

وشوشة عصفور ميت

في أذن الأمل الجريح

ترنيمة إلاهية

ترنو للافق

صرخة طفل رضيع

تعلن الحداد ..

و الولادة

دمعة على الأحداق ..

تسيل

تختلط الآهات بالصرخات

ضحكات تبكي

و ابتسامة جريحة

يسير الكل في موكب الجناة

تتشابك الأيدي ..

تفترق

تضحك الوجوه ..

تبكي الأفئدة

و فوق القبر المقدس

يقف الكل

تنحسر الرؤوس

و يتلون آخر الترانيم

ضحكات طفولية

صرخة عذراء بين يدي شهريار

حبل من السماء ينزل

أتشبث لأصعد

اصعد .. انزل

و أكتشف أخيرا

أني في القبر المقدس

و أنهم يتلون علي ..

آخر ترانيم الموتى

الأربعاء، 20 يناير، 2010

نزق الطفولة

يأخذني نزق الطفولة

يسرقني

يسافر بي لمدن الأحلام

فأصبح طفلا ..

أعلن ثورتي على عالم الكبار

لأصير محررا للعبيد

ارفض أن ..

أبايع

أساوم

أو أن اجلس على طاولات القمار..

المفاوضات

كما الثوار أحيا في زمن الانكسارات

و أسير حالما في زمن الكوابيس

و أمام عينيك ..

تنتهي الثورة

يخمد نزق الطفولة

غضب المراهقة

و طيش الشباب

طفلا أمسي

يبحث عن الامان

يغرس شجرة الأحلام

لتنمو في عينيك

أملا..

جرحا..

ذكرى

لتنمو حقيقة ولدت من الخيال

السبت، 2 يناير، 2010

سأظل وحيدا

سأظل ألملم جراحي

و أمشي على شظايا بلورة الاحزان

سأظل وحيدا

أبحث عن نفسي

عن حبيبة

عن أصدقاء

أترصدهم في كل ركن و زاوية

و أبحث عنهم في دروب النسيان

وحدي أمشي

وحدي أبكي

أبحث عن زمن

كان فأصبح

حلما ورديا

عمرا منسيا

وحيدا أجتر أحزاني

أداعب ليلا أشجاني

تجول في حواشي يد الغدر

تطعنني أيادي الأصدقاء

أمد إليهم يداي

بورود و أحلام

آمان و ألام

مثخنة بالجراح الغائرة

مضمخة بالدماء السوداء

تعود إلي

تبكي معي

تؤنس وحدتي

و نهاجر معا

بحثا عن

أصدقاء أوفياء

حبيبة تعالج جراحي

تنسيني همومي و أحزاني

تبعثني من أجداثي

أصرخ في كل مكان

ينقضي صراخي

تموت كلماتي

تمضي الأزمان

و في متاهة النسيان

كانت نهايتي

وحيدا .. وحيدا