أخبار اليوم

الثلاثاء، 3 فبراير، 2015

مرثية إلى روح أحمد بنجلون


ويبكي القمر
تصمت الدنيا
تعزف الأرض
سيمفونية الرحيل
هو الفارس
ينزل عن جواده
يترنم آخر الترانيم
يلقي وصاياه الأخيرة
يبتسم
ابتسامة بدر يحتضر
يصر أن يقاوم
أن يرفض
ألا يفاوض
ولا يهادن
ولا يجلس على طاولات القمار
متاملا اشراقة
فجر بعد الديجور
يلثم ثوبه الأبيض
ويمضي
في موكب الجنازة
تصرخ الآه
يذوي الحزن
في وهاد الألم
تنتحر الفرحة
في عيون الانتكاسة
ويصرخ الأمل في النفير
منكسرا
حزينا
يائسا
قد مات احمد
قد مات احمد
تسير الرؤوس حاسرة
يرتسم الموت على الشفاه
يراقص الموت الانكسارة
صوت بداخلنا يهتز
يرفض
يتمرد
يثور
يصرخ
آه يا أحمد
كيف ترحل
وأنت الحاضر فينا
أنت الماضي
المستقبل
أنت الجرح
الذكرى
الحلم
الألم
الأمل
أيها المشيعون
تناثروا في الأزقة والدروب
أعلنوا البشارة
فأحمد قد ولد فينا
جاءنا فينقا
بوصايا بروميثيوس
وأحلامه
حاملا سيفه
على صهوة جواده
ينبؤنا أن الشمس لنا
أن القمر
أن الارض
أن السماء
لنا
ينبؤنا عن وطن
نصنعه من أحزاننا
نراقص فيه جراح الذكريات
وأحلام الغد
أيها المشيعون
أعلنوا
أن احمدا قد بعث
فينا
شعاع شمس
بسمة امل
اشراقة حلم
لوطن يسكننا
كما يسكن احمد
أيها المشيعون
أخبروا الجلادين
السارقين للأحلام
للبسمة
للفرح
أخبروهم أن الوطن يسكننا
أن أحمدا مبعوث فينا
وانا الغد غدنا

يوسف المساتي
كتامة 3 فبراير 2015